الرئيس يتفقد بعض قطاعات الطريق الدائري الأوسطي. الصورة من صفحة رئاسة الجمهورية - فيسبوك

نص كلمة السيسي أثناء قيامه بجولة تفقدية لبعض قطاعات الطريق الدائري الأوسطي 30/4/2021


يا محمد، كنت أنا قلت قبل كدة إن المداخل اللي موجودة ديت ماتقلش عن تلات حارات. اللي هي المداخل والمخارج بتاعة الطريق. فقلت لأ كل المحاور اللي تدخلنا على الطريق، ده بصفة عامة مش بس على الأوسطي، بصفة عامة مابخليش أبدا طريق دائري أو طريق حر بنخش له أو بنخرج منه، بأقل من تلات حارات. تابعوا الموضوع ده وادرسوه مع اللوا إيهاب. دي نقطة...

النقطة التانية أنا كنت معدي على الترعة بتاعة المريوطية، لقيت إن الجسر بتاع الترعة، يعني اللي ماشي على الطريق مافيش بينه وبين الترعة تحت حاجة، يعني الطبان فاضي خالص، يعني لو ممكن يخش... لأ، مش وسع أسفلت بس، فكروا إنك توسع أسفلت، وتعمل حاجز بين الطريق وبين الترعة.


طب أنا النهاردة بعمل مكان على 57 فدان. أنا أعمل الكلام ده عشان أستفاد مرة واحدة في الأسبوع؟ يوم جمعة مثلا؟ أو يوم حد حتى؟ لأ، أنا هاخليه مكان يصلح إنه على مدار الأسبوع يبقى سوق جديد.

المكان ده لازم يكون فيه حاجته، بالإضافة طبعا للموضوع إن إنتوا تحطوا منشئات للخدمات على العربية، البنك، بحيث إن الراجل يخلص، ما أنا عارف، يخلص معاملاته ويبقى مافيش حد بيشيل فلوس يبقى معرض لخطر، لأ، بيشتري ويبيع هنا وياخد ويحط فلوسه في البنك. أنا عايز سوق سيارات مش موجود غير فين؟ في مصر. عايز حاجة عظيمة.. كل سنة وإنتوا طيبين.


يلتقي الرئيس بعدد من المواطنين، يتجمعون حول سيارته، ويطالبون بتحسين الخدمات في المنطقة الصحراوية وبناء مظلات تقيهم من حرارة الشمس.


متشكرين.. أنا جايلكو.. اسمعوا بس، اسمعوا.. اسمعوا.. طيب.. تعالى اللي بيقول عايز خدمات، تعالى... طيب، إيه كمان؟ بفضل ربنا.. آمين يا رب العالمين. ربنا يكرمكم.

أنا عايز أقولكو على حاجة ليكو كلكو.. اسمعوا بس، اسمعوا. هو أنا جاي النهاردة ليه؟ جاي النهاردة عشان أطمن على كل اللي إنتوا بتفكروا فيه، وزيادة. فأنا عارف إن هم بالكتير اللي إحنا عاملينه هنا الأول، اللي إحنا مخططينه، اللي أنا جيت لقيتهم هم مخططينه: واحد، مناطق انتظار، ولقيتها مش متسقفة. حاضر يا فندم حاضر. ده الموضوع لسه، أصل، لسه أول إمبارح بدأنا فيه. آدي واحد.

اتنين، الكلام اللي إنت طالبه، أو اللي إنتوا طالبينه كلكو، إنه يبقى فيه مكان للفحص، وأماكن للتسجيل، وأماكن للبنوك، وأماكن لكافيتيريات ومطاعم، وأكتر من كدة بقى ده التعليمات اللي أنا إديتها النهاردة، قلتلهم أنا عايز نعمل هنا في السوق ده نحط ماركات عربيات جديدة، يعني نعمل للناس معارض جديدة نحط فيها عربياتهم، بالإضافة لإيه؟ للسوق بتاعهم، اللي إنتو بتعملوه.

فإنتو هاتشوفوا إن شاء الله.. إن شاء الله.. ربنا يبارك فيكوا.. ما أنا هاقولكو.. هاقولكو بس.. طيب.. (يضحك الرئيس) حرام عليك. كل سنة وإنت طيب.

إن شاء الله إن شاء الله إن شاء الله.. من تلات لأربع شهور.. من تلاتة يعني تلات شهور أو أربع شهور، حسب. هتجدوا مكان، أنا عايز أقولكو، مش موجود غير في مصر... عشانكو إنتو.. وعشان كل إنسان مصري عايز ييجي هنا، ياخد خدمة. أنا قلتلهم حتى يعملوا مركز صيانة للعربيات.. ما كل ده هيبقى موجود.. ده كل ده معمول حسابه.. لا لا لا، أصل خلي بالك إحنا مافتحناش.. طالما ماخلصش، يعني إيه.. لسه. لكن كل اللي إنت بتفكر فيه، معمول. إنت بتتكلم على أمن، هايبقى في أمن، بتتكلم على حريق، هايبقى في حريق، يعني عنصر إسعاف، هايبقى في إسعاف. كل حاجة بفضل الله، وزيادة. ربنا يبارك فيكم.. ادعولنا بس في الشهر الكريم ده.


أدلى الرئيس بهذه المداخلات خلال تفقده أعمال الطريق الدائري الأوسط وأثناء تجمع مواطنين حول سيارته في سوق السيارات.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط